الإعلام والتكنولوجيا الرقمية .. تطور مستمر وتحديات جديدة

تمر صناعة الإعلام العالمية بنقطة انعطاف حادة تحت تأثير التطورات التكنولوجية المتسارعة. يتوقع معظم الخبراء نهاية تامة للصحافة الورقية خلال عقد أو عقدين من الزمن على الأكثر. الإعلام والتكنولوجيا الرقمية في تحدي مستمر من أجل التوافق ومواكبة تفضيلات الجمهور حول الأساليب والأنماط المناسبة لهم.
لكن هذه ليست المسألة الوحيدة التي تواجه الإعلام، فحتى الإعلام التقليدي الذي تحوّل إلى رقمي بالكامل، بات يواجه تحديات كبيرة من حيث العائدات بسبب هيمنة شركات الإنترنت الكبرى -مثل غوغل وفيسبوك- على سوق الإعلانات الرقمية. ويواجه أيضاً تحديات أخرى ناجمة عن وقوعه تحت ضغط اللحاق بالتطورات التكنولوجية المتسارعة التي تؤدي إلى تغيير عادات القراءة لدى الناس.
استشراف مستقبل الإعلام والتكنولوجيا الرقمية
تبدو مهمة استشراف مستقبل البلدان غير المتقدمة من زاوية تأثير التكنولوجيا على مختلف قطاعات الحياة فيها، سهلة نسبياً. فالمستقبل في هذه البلدان غالباً ما يكون ماضياً في البلدان المتقدمة.

أصبح واضحاً أن الإعلام العالمي يتجه نحو الوسائط الرقمية والمتنقلة، لكن هذا لا يعني أن جميع الوسائط الأخرى ستختفي كلياً في المستقبل القريب

ففي الولايات المتحدة توقفت كثير من الصحف والمجلات عن إصدار نسخها الورقية قبل فترة طويلة، فقد أوقفت صحيفة “كريستيان ساينس مونيتور” إصدار نسختها الورقية عام 2009، وتبعتها مجلة “يو.أس نيوز أند وورلد ريبورت” عام 2010، ثم مجلة نيوزويك عام 2013. وحذت حذوها العديد من الصحف والمجلات الأميركية والإنجليزية والفرنسية، وغيرها.
أما عربياً، فقد تحولت مجلة “الأسبوع العربي” إلى النسخة الإلكترونية عام 2013، وسبقتها إلى ذلك مجلة “الآداب” اللبنانية عام 2012. وكانت صحيفة “السفير” التي توقفت عن الصدور مطلع العام 2017، آخر الضحايا.
الإعلام والتكنولوجيا الرقمية .. التوجه نحو الإنترنت
سجلت إعلانات الإنترنت عام 2016 نحو 177 مليار دولار عالمياً، وهو ما يعادل ثلث إجمالي الإعلانات من كافة الأنواع المسجلة في نفس العام. ونالت غوغل الحصة الكبرى بنحو 79.4 مليار دولار، بينما حلت فيسبوك في المرتبة الثانية بنحو 26.9 مليار، وإذا ما أضفنا إليهما ما نالته بايدو ومايكروسوفت وياهو وفرايزون وتويتر، وجدنا أن هذه الشركات السبع ظفرت بثلاثة أرباع عائدات إعلانات الإنترنت في العالم.
وقد تجاوزت قيمة الإعلانات عبر الإنترنت قيمة الإعلانات التلفزيونية لتصبح شبكة الإنترنت أكبر وسيط إعلاني في العالم، وفقاً لبيانات وتحليل وكالة زينيث (المتخصصة بالتسويق الإعلامي).
وفيما يتعلق بالبلدان العربية سجلت إعلانات الإنترنت نحو مليار دولار فقط عام 2016. وعلى الرغم من أن هذا الرقم لا يمثل سوى 5% من إجمالي الإنفاق الإعلاني العربي لنفس العام، فإنه يشهد نمواً سنوياً كبيراً بنحو 20%، مقابل تراجع الإنفاق الإعلاني على وسائل الإعلام الأخرى، وهذا ما ينبه إلى ضرورة زيادة الاهتمام بالإعلام الرقمي، وإلى بناء شراكات إعلانية مع شركات الإنترنت العالمية الكبرى، إذ يلاحظ مثلاً أن الإعلانات المقدمة من غوغل باتت تظهر على شبكات إعلامية محترمة كشبكة بي.بي.سي.
التوجه نحو الهواتف الذكية
يقدر عدد مستخدمي الهواتف الذكية في العالم حالياً بنحو 2.5 مليار (من أصل 7.5 مليارات اشتراك)، وهو أكبر من عدد أجهزة الحاسوب الشخصي المستخدمة التي يقدر عددها بنحو ملياري جهاز. وهذا الفرق مرشح للإزدياد بمعدلات عالية، حيث يتوقع أن يصل عدد مستخدمي الهواتف الذكية عام 2020 إلى ستة مليارات مستخدم.
أما في البلدان العربية التي وصل فيها عدد اشتراكات الهاتف المحمول إلى نحو 430 مليوناً حالياً، فيقدر عدد مستخدمي الهواتف الذكية فيها بنحو 150 مليوناً، وهو أكبر بكثير من عدد الحواسيب الشخصية المستخدمة الذي يقدر بنحو 90 مليوناً.

بينما تتزايد عاماً بعد عام نسبة الذين يحصلون على الأخبار من خلال الإنترنت، فإن تحسين الخدمات التي يقدمها الإعلام العربي على الهواتف الذكية أصبح ضرورياً لكسب شرائح واسعة من متابعي الأخبار، والحصول على قسم من عائدات إعلانات الهواتف الذكية المتزايدة بسرعة. هذا تحدي تفرضه معادلة التوافق بين الإعلام والتكنولوجيا الرقمية

لقد أدى انتقال الإعلام العالمي نحو الوسائط الرقمية والمتنقلة وتطور أبحاث الذكاء الاصطناعي إلى بروز توجهات جديدة من الضروري أن يخطط الإعلام العربي لتبنيها.
الإعلام الموزع
يتمثل الإعلام الموزع في بروز خدمات جديدة تتيح جلب وعرض المقالات على شاشات الهواتف الذكية بسرعات عالية تصل إلى عشرة أضعاف سرعة جلبها العادية. وتعتبر خدمة المقالات الفورية من فيسبوك والصفحات المسرعة من غوغل وسناب شات ديسكوفر؛ من أهم خدمات الإعلام الموزع، فقد استخدمها العديد من الناشرين في الولايات المتحدة مثل فوكس ميديا وواشنطن بوست بهدف زيادة دخلهم الإعلاني.
الصوت كواجهة استخدام وسماع
تشير معظم التوقعات إلى تعاظم دور الصوت كواجهة استخدام للهواتف الذكية والأجهزة المحمولة الأخرى، وتتنبأ بانتشار الإعلام الصوتي بسرعة كبيرة. ولا يقتصر الإعلام الصوتي على إصدار الأوامر، بل أيضاً على الإستماع إلى النصوص التي تقوم البرامج بقراءتها.
وفي هذا الصدد صرحت شركة أمازون أن عدد المنتجات التي تسمح بتصفح الإنترنت عبر الصوت والتي باعتها خلال أعياد الميلاد عام 2016، بلغت تسعة أضعاف ما باعته عام 2015 بأكمله، ولم تكن أسعار الكثير منها مرتفعة إذ بلغت 50 دولاراً.
وتتوقع شركة غارتنر للأبحاث أن يستحوذ التصفح بالصوت على 30% من عمليات تصفح الإنترنت بحلول العام 2020، وقد أدى ذلك إلى بدء انتشار استخدام المساعدات الرقمية الصوتية في الإعلام مثل أليكسا من أمازون ومساعد غوغل وكورتانا من مايكروسوفت وسيري من آبل، الأمر الذي أدى بدوره إلى احتدام المنافسة فيما بينها.

الكثير من المقالات المالية والرياضية، وتلك المرتبطة بالكوارث الطبيعية، أصبح يجري إعدادها من قبل البرامج الذكية اعتماداً على القوالب المسبقة الصنع .. وهو شكل من الاشكال الحديثة في العمل بين الإعلام والتكنولوجيا الرقمية

صحافة الروبوت
الكثير من المقالات المالية والرياضية، وتلك المرتبطة بالكوارث الطبيعية، أصبح يجري إعدادها من قبل البرامج الذكية اعتماداً على القوالب المسبقة الصنع، والبيانات الهائلة التي يجري تحديثها آلياً وحفظها ضمن قواعد البيانات.
إن استخدام الروبوت يخفض من تكلفة تحرير المقالات بشكل كبير، لكن من غير المحتمل أن يؤدي إلى إلغاء عمل المحررين، خاصة فيما يتعلق بالأخبار الرئيسية، غير أنه سيقلص عددهم بالتأكيد.
يقول الأستاذ في جامعة سانت لويس الأميركية مات كارلسون “لا أعتقد أننا سنرى الروبوتات تكتب الصفحة الأولى من نيويورك تايمز، ولكنني أعتقد أننا سنرى نهجاً هجيناً بحيث تكتب الروبوتات جزءاً من الموضوع الصحفي، ويكتب البشر جزءاً آخر منه”.
صحافة المحادثة
تمزج صحافة المحادثة بين عدة تقنيات كالمحادثة الصوتية والفهم الآلي للغة والبحث الذكي والترجمة الآلية وقراءة النصوص. وفي ما يلي مثال عنها:
المستخدم: ما آخر أخبار المؤتمر العالمي للروبوتات الذي عقد في بكين؟
الروبوت: من أي لغة تريد أن أجلب لك الأخبار؟
المستخدم: من اللغة الصينية؟
الروبوت: وبأي لغة تريد أن أقرأها لك؟
المستخدم: باللغة العربية؟
الروبوت: إليك أحدث الأخبار التي طلبتها.
..
هذا الحوار يدور صوتياً بينك وبين برنامج الدردشة الروبوتية المركب على هاتفك المحمول أو ساعتك الذكية وأنت تتجول في الحديقة أو تعد الطعام أو تنتظر صديقاً في الشارع، ويمكن أن تتم أيضاً من خلال لوحة خاصة مركبة في سيارتك. وسيقرأ البرنامج الذكي عليك الأخبار بصوت يمكنك اختياره مسبقاً (امرأة، رجل، طفل)، ويمكنك مقاطعته وسؤاله مثلاً: وماذا قالت شبكة سي.أن.أن الأميركية عن هذا المؤتمر؟
كل التقنيات اللازمة لذلك متوفرة حالياً، وهي تحويل الكلمات المنطوقة إلى نص، وفهم المطلوب منها، وإجراء البحث وجلب المطلوب، وترجمته من اللغة الأصلية إلى اللغة المستهدفة، وأخيراً تحويل النص إلى كلمات منطوقة (أو عرضه مباشرة إن كان فيديو).
يبدو جلياً مما سبق أن الفهم العميق والإستفادة من القنوات الجديدة التي تشقها التكنولوجيا أمام الإعلام أمر لابد منه لصيانة عائدات المؤسسة الإعلامية العربية وتنميتها وبالتالي استمراريتها.
وبما أن التغيير العاصف هو قانون الثورة الصناعية الرابعة، فوسائل الإعلام العربية التي تتمسك بالماضي والحاضر فقط، لن يكون لها مستقبل.
لكن، في نهاية المطاف، لا يمكن للتكنولوجيا وحدها أن تصنع إعلاماً ناجحاً، ما لم يكن خلفها إعلامي مبدع يتحرى عن المعلومات ويدققها ثم يقدمها للقارئ أو المشاهد أو السامع بطريقة تمكنه من استخدام عقله للحكم عليها.. طبعاً تبقى المساحة المتاحة لحرية التعبير أمراً أساسياً.
بهذه الطريقة يمكن فعلاً التوفيق بين الإعلام والتكنولوجيا الرقمية مهما كان مدى أو شكل ذلك التطور.
__________

الأنظمة الالكترونية و أهميتها

تعريف النظام الالكتروني:

مجموعة من الإجراءات والوحدات الإداريّة الخاصة بجمع البيانات، ومعالجتها، وإبلاغ النتائج لمستخدميها، فالمعلومات التي تكون متداخلة مع بعضها البعض يتم معالجتها وتوزيعها وتوفيرها بمنهاج صحيح. وهي بيانات داخل المؤسسة أو المنظمة أو أي جهة أخرى توحّدت في شكل معين من التفاعل المنتظم كي تشكل كلاً منتظماً، بالإضافة إلى تشكيل تصوّر آنيٍّ ومستقبليّ مناسب عن موضوع البحث، ويتكوّن نظام المعلومات من خمسة مكونات رئيسة؛ هي الأجهزة، والبرمجيات، وقواعد البيانات، والشبكات، والمستخدمين..

أهمية النظام الالكتروني:
التميّز التشغيلي: بحيث تعمل الشركة على رفع كفاءة عملياتها لتحصيل ربح أكبر، عن طريق توفير احتياجات العملاء بشكل مستمر.

  • رفع الإنتاجية وتحسين مستوى الكفاءة في الشركة.
  •  ابتكار خدمات ومنتجات ونماذج للأعمال بشكل مستمر ومتجدد.
  •  تساعد نظم المعلومات على عمليّة اتخاذ القرار، كما تعطي الفرصة لمدراء الشركات للتخطيط بشكل أكبر فيما يخص استراتيجية الشركات.
  •  تمكّن المنظمة من اكتساب ميزة تنافسية، وتحقيق النتائج بأقل وقت وجهد وتكلفة ممكنة.
  •  تخفيض نسبة التكاليف، وخلق فرص جديدة في سوق العمل. سهولة التخطيط وتحليل مختلف البيانات، والتحكم الكبير في بيانات الشركة.
  • تقليص الوقت الذي يضيع على الأعمال الروتينيّة؛ كإدخال البيانات، والإجراءات البسيطة، مما يتيح إنجاز المهام الاستراتيجية المهمة، والسرعة في توثيق واسترجاع المعلومات.
  • تنفيذ مختلف المهام الإدارية بشكل سهل وصحيح، وجعل الإدارة تستجيب بشكل أسرع وأكبر للفرص الجديدة والتعامل معها. دراسة المشاكل بمختلف أنواعها والقدرة على حلها. تحقيق نتائج مثالية بأقل الجهد والوقت والتكاليف، وزيادة نسبة العائدات للشركة

تصنيفات نظم المعلومات:

 يتم تصنيف أنظمة المعلومات في مختلف المؤسسات على أساس طريقة استخدام المعلومات، لذا يمكن تلخيص التصنيفات الخاصة بأنظمة المعلومات بما يلي: –
  • ىنظام دعم العمليات (Operations support system): وهو أن يتم إدخال البيانات من قبل المستخدم حتى تتم معالجتها لإعطاء التقارير اللازمة، والهدف من هذا التصنيف هو تسهيل المعاملات ومراقبة عملية الإنتاج.
  • نظام معالجة المعاملات (Transaction Processing System): وهو التصنيف الذي يختص بالمعاملات الحسابية التي يجب أن تمر معالجتها على إدارة المنظمة، مثل معاملات المبيعات، والعوائد، والنفقات، والتسويق، وغي
  • رها من المعاملات التي يجب أن تمر على إدارة المنظمة.
  • نظام التحكم بالعمليات (Process Control System): وهو أن يتم اتخاذ القرارات بواسطة الحاسوب فقط بدون التدخّل البشريّ. نظام
  • التعاون بين المؤسسات (Enterprise Collaboration System): وهو أن يتم تحسين الاتصال وتبادل المعلومات بين مختلف الأقسام والمؤسسات.
  •  نظام دعم الإدارة (Management Support System): وهو أن يتم تسهيل عمليّة اتخاذ القرارات من قبل الإدارة.

مجالات نظم المعلومات

في ظل التطور الكبير الحاصل في مجال نظم المعلومات والتكنولوجيا الحديثة، أصبحت المعلومات تمتاز بأهمية خاصة لدى مختلف المؤسسات والشركات، لما توفره من معرفة حول طريقة وكيفية تطوير الإنتاج، ومتى من الممكن أن يتم ذلك، وما هي المراحل التي يجب دراستها وتنفيذها وتطويرها لكي يتم ذلك بالطريقة الأنسب والأفضل، لذا توجد العديد من المجالات والتصنيفات لأنظمة المعلومات في الشركات والمؤسسات ومنها:
  • نظم المعلومات الإدارية (بالإنجليزية: Management Information System).
  • أنظمة التشغيل الآلي للمكاتب (بالإنجليزية: Office Automation Systems).
  • نظم إتخاذ القرار (بالإنجليزية: Decision Support System).
  • نظم الدعم التنفيذي (بالإنجليزية: Executive Support Systems).
  • نظم معرفة العمل (بالإنجليزية: Knowledge Work Systems ).

أهميّة نظم المعلومات

من المؤكد أنّ أهمية نظم المعلومات واضحة بشكل كبير في مختلف تخصصات علوم الحاسوب، لذا أصبحت فرعاً رئيسيّاً في مختلف الجامعات، وأصبح من غير الممكن أن تتطوّر مختلف المؤسسات والشركات بدون اعتمادها على نظم معلومات معيّنة، لما توفره نظم المعلومات من الفوائد والمعايير اللازمة لعملية التطوّر والتقدّم، ومن الممكن تلخيص أهميّة نظم المعلومات بما يلي:
  • التميّز التشغيلي، بحيث تعمل الشركة على رفع كفاءة عملياتها لتحصيل ربح أكبر، عن طريق توفير احتياجات العملاء بشكل مستمر.
  • رفع الإنتاجية وتحسين مستوى الكفاءة في الشركة.
  • ابتكار خدمات ومنتجات ونماذج للأعمل بشكل مستمر ومتجدد.
  • تساعد نظم المعلومات على عمليّة اتخاذ القرار، كما تعطي الفرصة لمدراء الشركات للتخطيط بشكل أكبر فيما يخص استراتيجية الشركات.
  • تمكّن المنظمة من اكتساب ميزة تنافسية، وتحقيق النتائج بأقل وقت وجهد وتكلفة ممكنة.
  • تخفيض نسبة التكاليف، وخلق فرص جديدة في سوق العمل. سهولة التخطيط وتحليل مختلف البيانات، والتحكم الكبير في بيانات الشركة.
  • تقليص الوقت الذي يضيع على الأعمال الروتينيّة؛ كإدخال البيانات، والإجراءات البسيطة، مما يتيح إنجاز المهام الاسترتيجية المهمة، والسرعة في توثيق واسترجاع المعلومات.
  • تنفيذ مختلف المهام الإدارية بشكل سهل وصحيح، وجعل الإدارة تستجيب بشكل أسرع وأكبر للفرص الجديدة والتعامل معها.
  • دراسة المشاكل بمختلف أنواعها والقدرة على حلها.
  • تحقيق نتائج مثالية بأقل الجهد والوقت والتكاليف، وزيادة نسبة العائدات للشركة. التحديات التي تواجه نظم المعلومات من الطبيعي أن يواجه أي نظام يُطبّق في المؤسسات والمنظمات مجموعة من التحديات والمشاكل عند تطبيقه.

     

ومن التحديات التي تواجه نظام المعلومات:

  • الافتقار للموارد البشريّة: مِنَ المُشكِلات التي تواجِه نُظُم المَعلومات الافتقار للموارد البشريّة اللازمة لتنفيذ أهداف ومعايير نظم المعلومات في الشركة.
  • عدم التواصل: إنّ عدم وجود معلومات من المدراء والمستخدمين حول طريقة التعاون مع الفريق المختصّ بتصميم نظم الملعومات يُعدّ من أكثر المشاكل والتحديات التي تواجه الشركات والمؤسسات المختلفة.
  • التشارك والتواصل بين مُتخصّصي تكنولوجيا المَعلومات ومستَخدِمِي النظام: يَجِدُ المُستخدِمون صُعوبة في نقلِ المَعلومات لافتقادِهِم القُدرَة على بيانِ المشكلة بصورة تقنيّة، لذلك يجب على نظام المعلومات أن يقوم بنقلها بصورة تقنيّة كِي تكونَ الصورة أوضح لمختصّي تكنولوجيا المعلومات.
  • نقص التعلم والثقافة: من أكبر المشاكل التي تواجهها الشركات هي نقص التعلم والثقافة لدى بعض الموظفين، مما قد ينعكس سلباً على أدائهم ونتائج عملهم، وبالتالي سيؤثر بشكل طبيعي في مردود الشركة ومستوى وكفاءة إنتاجها، وقد يكون النقص في التعلم سببه البيئة المحيطة أو طبيعة التفكير لدى الموظف وغيرها من العوامل المؤثرة.
  • التكيف مع التغييرات: وهي أن يكون النظام قابلاً للتكيف مع التغييرات التي قد تطراً على المؤسسة أو على بعض خصائص النظام نفسه.
  • الاستعمال بسهولة: وهي أن يكون النظام ومخرجاته قابلاً للاستخدام بشكل سهل وغير معقد بالنسبة للمستخدمين. عدم وجود المستشارين المختصين لتصميم نظم المعلومات ومتطلباته من برمجيات مختلفة.

خدمة تقنية المعلومات (إنشاء المواقع الالكترونية)

ما هو الموقع الإلكتروني؟
يعرف الموقع الإلكترونيّ بأنّه عدد من الصفحات التي ترتبط فيما بينها بروابط مختلفة، والتي يتمّ تخزينها على الخادم ذاته، حيث يمكن الولوج إلى هذا الموقع المُنشأ من خلال استعمال جهاز حاسوب مُحمَّل عليه متصفح الإنترنت، ومشبوك مع الشبكة العنكبوتية، كما ويمكن تصفح الموقع الإلكتروني باستعمال الأجهزة الذكية المحمولة، والأجهزة اللوحية أيضاً
بعض الأشخاص يعطي اهتماماً كبير للمواقع الالكترونية، والبعض الاخر يرى أنها جزء بسيط وغير مهم في حياتنا، ولكن نحن في أوجكس نقدم لك هذه الخدمة (إنشاء وتصميم المواقع الالكترونية )، إذ نعتبر من  أكبر الشركات التى تقدم خدمات الاستضافة و البرمجة في دول الخليح العربي و وصل عدد عملاءنا أكثر من 1000 عميل.
  • نقديم خطط استضافة مواقع الكترونية لكل شركة أو فرد يحتاج لخدمة انشاء وتطوير وبرمجة الموقع الخاص به. يمكنك من خلال أوجكس استضافة جميع برامجك ومواقعك الالكترونية على أحد خوادمنا المخصصة مع التحكم المرن ومن خلال موقعك الالكتروني تستطيع جذب الزوار خلال عشرة ثوانِ وجعله يتخذ قرار الاستمرار بالتصفح أو الخروج منه بدون عودة.
  • برمجة وتصميم موقع الويب الخاص بك من خلال خبرة فريق العمل لدينا، سوف تكون على ثقة تامة أن ما تحتاجه لمشروعك سيتم تنفيذه بدقة عالية في وقت قصير وميزانية محدودة.
  • نعمل أيضاً على تصميم المواقع الالكترونية، نصمم و نرسم ونطور هويتك التجارية ونبدأ بدراسة و تحليل خدمات الشركة و مشروعك التجاري للوصول الى استراتيجية تمكننا من وضع فكرة مناسبة للشعار الموقع وتحديد الالوان ورسم الاسكتشات.
تواصل معنا لتزويدك بكافة عروض إنشاء وتصميم المواقع الالكترونية عبر الرقم (00905524408000) أو عبر البريد الالكتروني [email protected]

لماذا يجب عليك امتلاك موقع الكتروني؟

ما هو الموقع الإلكتروني؟

يعرف الموقع الإلكترونيّ بأنّه عدد من الصفحات التي ترتبط فيما بينها بروابط مختلفة، والتي يتمّ تخزينها على الخادم ذاته، حيث يمكن الولوج إلى هذا الموقع المُنشأ من خلال استعمال جهاز حاسوب مُحمَّل عليه متصفح الإنترنت، ومشبوك مع الشبكة العنكبوتية، كما ويمكن تصفح الموقع الإلكتروني باستعمال الأجهزة الذكية المحمولة، والأجهزة اللوحية أيضاً
بعض الأشخاص يعطي اهتماماً كبير للمواقع الالكترونية، والبعض الاخر يرى أنها جزء بسيط وغير مهم في حياتنا، ولكن نحن في أوجكس نقدم لك هذه الخدمة (إنشاء وتصميم المواقع الالكترونية والتطبيقات)، ونوضح لك في هذا المقال أهمية الموقع الالكتروني لك ولمشروعك.
لماذا يجب عليك أن تمتلك موقعك الالكتروني؟
كونك تمتلك مشروع على ارض الواقع يجب عليك ان تعرف مكان تواجد عملائك، ولكن ان كان عملائك يعلمون ما هو مشروعك وما يمكنك تقديمه لهم ولكن لا يمكنهم الوصول اليك؟ هذا بحد ذاته خطر كبير من الممكن ان يحدث في حال لم تكن تملك موقع الكتروني، يعد الموقع الإلكتروني من العوامل الهامة لأي شركة أو مؤسسة فهو عبارة عن مساحة إلكترونية محجوزة على شبكة الإنترنت يمكن من خلالها رفع جميع الخدمات أو المنتجات التي تقدمها لجمهورك المستهدف.
حيث أصبح الموقع الالكتروني يحتل المرتبة الأولى من حيث الأهمية في عملية التسويق الالكتروني، وهنا اليك بعض الفوائد التي ستجنيها من امتلاك موقع الكتروني لمشروعك او لأعمالك:
  • بناء هوية لشركتك وترسيخها في أذهان العملاء:
ان من أهم المميزات والفوائد التي قد يمنحها لك الموقع الالكتروني لمشروعك، سهولة التصفح وتذكر اسم الموقع والدخول والخروج إليه من قبل الزوار أو تجهيز المحتوى بلوجو احترافي وتنسيق منتجات الشركة والألوان والخدمات بشكل مميز يجعل العميل يتذكر موقعك وخدماتك بشكل مستمر بل يجعله يردد أسم موقعك عندما يسأله أحد عن موقع مثلا يقدم نوع كذا من الخدمات، ان سهولة التردد على الموقع ورؤية الشعار باستمرار قد يبني علاقة بينك وبين عملائك بخلاف بعض الدعاية التي لا تصل لمعظم الناس لبعد المسافات أو حتى للانشغال في العمل وعدم متابعة برامج أو ضيق الوقت للتجول في المولات والشوارع والأماكن العامة والمشهورة، اذن هنا تكمن اهمية الموقع الالكتروني بسهولة تذكر شركتك وعلامتك التجارية .
 
  • التكلفة القليلة لإنشاء الموقع الالكتروني مقارنة بإنشاء مقر لمشروعك:
إن تكلفة الموقع الالكتروني بسيطة جداً و يمكن القول بأنها غير مكلفة مقارنة بامتلاك متجر على أرض الواقع وتجهيزه وتوفير الموارد البشرية، و هنا تكمن أهمية امتلاك موقع الكتروني، اذ أنه من خلاله يمكنك عمل موقع بتصميم مميز وبدومين استضافة و تصاميم رائعة وجذابة وبألوان متناسقة، وعمل هوية خاصة لمنتجك أو فكرتك بتكاليف زهيدة جداً
  • الموثوقية:
من خلال انشاء موقع الكتروني انت تعطي زبائنك السبب المقنع والاجابة الشافية التي ستدفعهم الى الوثوق في مشروعك او شركتك، صدق او لا تصدق العديد من الناس سيبحثون من خلال شبكة الانترنت على المنتج او الخدمة قبل ان يقومون بشرائها، عندما تقوم بتقديم خدمة جيدة او منتج جيد فهذا سينعكس ايجاباً على مؤسستك او شركتك ولكن هذا في حالة وجود موقع الكتروني يظهر هذه المعلومات عن منتجاتك.
  • زبائن وعملاء أكثر بكثير من الواقع:
 هذا ليس من فراغ بل من عالمية شبكة الإنترنت وانتشارها، حيث يمكنك التصدر في مجالات معينة باستخدام السيو SEO وعمل سيو جيد للموقع ومقالات متنوعة، هنا يصل إليك زبائن من كل أنحاء العالم ربما، ليس من منطقتك الجغرافية أو من المول أو المدينة التي تتواجد بها وليس من الدولة فقط إذا كان استهدافك موسع وشامل.
  • الموقع دليل على الاحترافية في العمل:
في ظل التطور أصبح الناس يشعرون أن من يمتلك موقع الكتروني إنما هو دليل على احترافيته في العمل، حيث يعتبرون عدم امتلاك موقع الكتروني لمشروعك أو شركتك إنك ربما تكون لست على دراية بالتطورات أو أنك ما زلت تعمل بالطرق البدائية والتي ربما تجعل البعض ينفرون من التعامل مع شركتك أو شراء منتجك وخدماتك.
  • التسويق والانتشار الأفضل والأوسع:
المواقع الالكترونية من أهم مميزاتها أنها تعتبر حالياً من أكثر وسائل التسويق الفعالة والتي يستخدمها كبار المسوقين وتستخدمها الشركات الكبرى حول العالم، يتيح لك الموقع الاكتروني كذلك فرص تسويقية أكبر بخلاف أرض الواقع، وفرص انتشار أوسع فلا حدود هنا للعملاء والزبائن ولا تقيد بمنطقة جغرافية، فقط قدم منتج جيد بدراسة جيدة لجمهورك وسيصلك الجمهور من حول العالم ولا تقلق فالدفع أصبح اون لاين والتوصيل أصبح سهل وسريع لأي مكان في العالم.
  • متاح على مدار الساعة موقعك الالكتروني وحساباتك على الشبكات الاجتماعية يمكن الوصول لها كل يوم و24 ساعة في اليوم.
  • جذب العديد من الزوار الجدد.
  • بناء قائمة عملاء مستهدفة قوية.
  • انتشار أعمالك بصورة بسيطة ومنظمة.
  • يساعدك على بناء العلامة التجارية.
  • زيادة ثقة العملاء.
  • ضمان ولاء العميل لخدمتك.
خلال السنوات العشرة الاخيرة اعتاد الناس على ان يثقوا في الشركة قبل ان يقوموا بالتعامل معها وتأتي هذه الثقة من خلال زيارة موقعهم على شبكة الانترنت، بهذا تأتي اهمية موقعك الالكتروني.
لذلك احرص على أن تقدم موقع ذا تصميم لائق بشركتك وكذلك تطوير الموقع باستمرار لمواكبة السوق ومعرفة مدي تحقيق أهدافك
إذ أنه من المهم حقاً ان يكون هناك موقع الكتروني للشركات على شبكة الانترنت، يمكنك إنشاء موقع إلكتروني بالاتصال بنا عبر الرقم (00905524408000)، أو عبر البريد الإلكتروني [email protected].
فنحن نقدم عروض قوية وأداء احترافي.